الأسئلة الشرعية


23 - محرم - 1435 هـ:: 27 - نوفمبر - 2013

هل أصبر علي كل هذا الألم أم أنفصل وأنجو بنفسي وبكرامتي؟


السائلة:mariam

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم..
عمري 24عاما، وتزوجت منذ سبع سنوات من أحد أقاربي المعروف عنه بعض المخالفات الشرعية كالتدخين ومصادقة البنات ولكني أحببته وصدقت وعوده وأن ما مضى من حياته كان طيش شباب، وأنه يريد أن يبدأ من جديد وأتممت دراستي وأنجبت طفلين، وكان الجميع يشهدون لي بالنجاح علي الرغم من صغر سني وكثرة مهامي وتحملت طباع زوجي وحدة مزاجه ولم أجعل أي أحد من أهلي أو أصدقائي يعلم شيئا عن مشاكلي إلا أن بعد أقل من 3 سنوات من زواجي اكتشفت أن زوجي عاد لقديم عهده من السهر والخروج مع البنات ومكالمات التليفون غضبت كثيرا وكان هو لا يعتبر ذلك خيانة وطلبت منه أن نطلب من أحد الأهل أن يتدخل بيننا لأني لم أعد أحتمل ولكنه رفض وأخذت أعبر أنا عن غضبي منه بهجر فراشه كلما تشاجرنا بسبب هذا كنت أعلم أن ما أفعله محرم ولكني كنت لا أطيق لمساته بعد أن أري رسائله مع غيري واستمر الحال هكذا فكرت كثيرا في الانفصال ولكني تأملت أن يستجيب الله دعائي ويصلح بيننا كنت أقيم الليل وأتصدق كي يهدي الله حاله ولا يخرب بيتي الشيطان وأفقت من عام بعد أن تأكدت من سفره مع إحدى صديقاته وسهره معها وسكره والعلاقة غير الكاملة التي هي أقرب ما تكون للزنا وجن جنوني وحين واجهته صدمني وقال إني أنا من أوصلته إلي تلك المرحلة بسبب هجري له وشعوره بالحرمان أحيانا وتأنيب ضميري وقلت له فلننس ما فات ونبدأ من جديد ووعدني بأنه سيتغير وشعرت أن هذا الصلح هو استجابة الله لدعائي وبذلت كل ما في وسعي لإرضائه خاصة في أمور العلاقة الزوجية وتفننت في إسعاده حتي أنه شهد لي بأني كاملة وأني كنت أفضل منه حين رفضت تصغيره أمام أهله حين علمت بخيانته وأني قد حللت جذور المشكلة وأنه قد تغير بالفعل ولم يمر إلا شهر واحد حتي سافر إلى شرم الشيخ مع أصدقاء السوء رغم اعتراضي وحين عاد خنت نفسي وفتشت في هاتفه ووجدت صورا له وفي أحضانه إحدى الأجنبيات والتي استمر يكلمها بعدما عادت إلى بلدها ويتكلم معها أنه يريد أن يمارس معها الفاحشة وحين تكلمت معه (لم أخبره بكل ما قرأت) أخذ يلومني أنني أتجسس عليه وقال لي إن الأجنبية مجرد صديقة وأنها معرفة أحد أصدقائه وطلب مني أن أعده ألا أبحث مرة أخري في أشيائه وفعلت ولكني نكثت الوعد حين كان يغيب عن البيت لأيام ويبيت في شقه أخري لنا بجوار مكان عمله وكلما فتشت في هاتفه وجدت صورا له في مراقص وفي أحضانه عاريات وراقصات وإحداهن كانت خطيبته قبلي وشات ومكالمات تليفون طويلة مع الساقطات ولكني لم اكلمه ولم أعاتبه لأني إن فعلت سأكون خائنة بنظره خائنة للوعد وسيحرص هو علي محو ما يدينه ورغم ذلك لم أيأس من روح الله وأكثرت من الاستغفار والصدقة وذلك طوال عام كامل مر وهو يظن أني أثق به وأني لازلت أصدق أنه تغير وأني أحبه كما السابق، عام كامل خسرت فيه نفسي بأن خنت وعده وتجسست عليه لكني وتأكدت من أنه لن يتغير، أشعر بأني محطمة مقهورة لا أكاد أخلو إلي نفسي إلا وبكيت مر البكاء ورفعت شكواي للسماء لكني لا أزال أتفنن في إرضائه فقط لأرضى عن نفسي وأفكر جديا في الانفصال فقد فقدت تماماً الثقة والأمان معه ولكني أعلم أني سأتضرر ماديا وأخشي من صدمة وحزن أبواي الذين يتخيلون أني أعيش حياة سعيدة لأني لم أشكو من زوجي يوما. أنا أعمل وأمارس الرياضة حتي أشغل وقتي وأقلل من إحباطي ولكن بلا جدوى، مع العلم بأن زوجي من أسرة متدينة جداً، كريم ماديا إلا أنه لا يساعدني أبدا في تحمل مسؤولية البيت والأولاد.. هل أصبر علي كل هذا الألم النفسي الذي أعيشه وأعتبره بلاء من الله عز وجل أم أنفصل وأنجو بنفسي وبكرامتي عسي الله أن يبدلني خيرا منه بدلا من أن يضيع عمري في دموع ومرارة...؟
أعتذر عن الإطالة.. ولكن أرجو النصيحة.. وهل أنا ملامة علي ما وصلت إليه حياتي؟ جزاكم الله خيرا..


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
نرحب بك في لها أون لاين، ونسأل الله العلي القدير أن يثبتك على الحق، وأن يشرح صدرك للذي هو خير، وأن يصرف عنك كيد شياطين الإنس والجن، كما نسأله جل جلاله أن يتوب عليه، وأن يشرح صدره للحق، وأن يباعد بينه وبين الخيانة، وأن يرزقها الاستقامة على دينه، إنه سميع مجيب..
أختي الفاضلة.. فإن من أخطر الأمور التي تهدد استقرار الأسرة وتؤدي إلى فقدان الثقة ما بين أطرافها إنما هي الخيانة، فالخيانة آفة مدمرة حقًّا، ولذلك لعن الله الخائنين .
ولا شك أن الخيانة الزوجية فيها من الآفات المدمرة لكل استقرار وأمن وسعادة، والمذهبة لرياح الاستقرار، والمضيعة للأمن والأمان، والمفقدة للثقة، والتي تجعل الحياة يختلط فيها الحابل بالنابل، ويختلط فيها الصدق بالكذب، وتؤدي إلى التيه، وإلى الفوضى، وإلى عدم الراحة، وإلى التشكك الدائم في كل ما يُقال حتى وإن كان صدقًا.
ومن الواضح من رسالتك أنك -رغم صغر سنك -سيدة فاضلة عاقلة واعية مدركة لمسؤولياتها، وتعلمين أن الانفصال ليس حلا للمشكلة وخاصة مع وجود طفلين، وقد استوعبت كيفية استقطابه ولكنه يبدو أن الخيانة أمر غلب عليه، فلم يفلح معه التلطف والدلال والحب والتغنج ويصر على الخيانة، لذلك نرى أن يكون مع ما تبذلين من جهد بحكمة أن تتبعي أسلوبا موازيا وهو إبلاغ حكماء مثلك من أهلك أو أهله أو إمام مسجد أو صديق رؤوم صدوق محب للخير له، وقد ذكرت أنه من أسرة متدينة فاستثمري هذا وأشعريهم بشكل تلميحي أن زوجك ينساق مع الشهوات والمحرمات وبهدوء نريد أن نعيده إلى ربه.
ألمحي له أن هناك اتصالات عليك تبلغك ببعض تصرفات زوجك والأمر بدأ ينتشر فكن حذرا ربما يكون هناك من يريد أذيتك وفضحك.
كثرة مشاهدته لك على الطاعة والخير.
من المهم تحصين البيت بالقرآن والأذكار.
تقريب أولاده له أكثر، وتعليق عبارة في البيت (كما تدين تدان)
إن شعر أنك تشكين فيه فقولي له (الله شهيد بيننا يعلم ما في نفسك وما في نفسي) (الله يمهل ولا يهمل) كأسلوب ردع وتخويف بالله تعالى.
ثم الصبر الجميل، والصبر ليس سلاحًا سلبيًا، وإنما هو سلاح إيجابي جدًّا؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم : – ما أمره الله بالصبر إلا لما فيه من فوائد، بل لم يكتفِ بأن أمره بالصبر فحسب، وإنما قال: ( فاصبر صبرًا جميلاً ) وقال له: {فاصبر الصبر الجميل} والنبي - صلى الله عليه وسلم – بشرنا بقوله: (واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرًا)
فعليك بالصبر واحتساب الأجر والمحافظة على طاعة الله تبارك وتعالى، كما أوصيك بالاستمرار على الدعاء والإلحاح على الله تبارك وتعالى أن يصرف الله هذه الآفة عن زوجك وأن يعافيه منها، وأن يرده إليه ردًّا جميلاً، والدعاء في أوقات الإجابة خاصة في جوف الليل أن يصلح الله لك زوجك وأن يعافيه من هذا البلاء وأن يرده إلى رشده وأن يعيد إليه صوابه. والله تبارك وتعالى قادر، ولكن لا تيأسي من رحمة الله ولا تقنطي من روح الله.
وعليك بالنسبة فيما يتعلق بحقه إذا أراد أن يطلبه منك حاولي فيما بين الفينة والفينة أن تذكرينه بأن الذي يفعله يكسر نفسيتك، وأنه يدمر ثقتك فيه، وأن بعض الناس يخونون ولا يأتي على أسرهم بخير، وأنه ليس لديك أدنى مانع أن تقدمي له نفسك على طبق من ذهب، ولكن شريطة أن تكوني مستريحة نفسيًا، وأن تكوني مطمئنة داخليًا، وأما ما تسمعيه ويتناقله أصحابه عن بعض سهراته، ينغص عليك حياتك.
ذكريه بان له أبناء وسوف يكبرون فكن لهم شرف وعز.
بيّني له ذلك في غير ذلك الوقت (وقت المعاشرة) وأنصحك بالصبر وعدم حرمانه من حقه حتى لا تجمعي على الشر شر، نعم أنا أعلم أن هذا الأمر سيكون في غاية القسوة والشدة والألم، ولكن فصبر جميل.
فعليك بعدم التقصير في حق زوجك، وعليك بالاهتمام بنفسك غاية الاهتمام، حتى لا يتحجج بدفعه إلى الطرف الآخر .
فعليك رغم وجود الخلاف القائم بالأخذ بكل الأسباب الممكنة من الاهتمام بنفسك كل الاهتمام الخاص والتزين وأن تكون غرفتك أشبه ما تكون بروضة من رياض الجنة.
نسأل الله أن يصلح ذات بينكما، وأن يؤلف على الخير قلوبكما، وأن يسعدك في دنياكم وآخرتكم، وأن يقدر لكما الخير حيث كان ثم يرضيكما به ويبارك لكما في ذرياتكما..


عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:8528 | استشارات المستشار: 1527


استشارات محببة

هل أقبل بعمل غير منظم؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أقبل بعمل غير منظم؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا مديرة مكلفة بالقيام بنشاط...

نوال بنت علي العلي4668
المزيد

أختي الصغيرة اكتشفت بأن أخي الأكبر يتحدث مع الفتيات ويهددهم !
الاستشارات الاجتماعية

أختي الصغيرة اكتشفت بأن أخي الأكبر يتحدث مع الفتيات ويهددهم !

أنا متزوجة والأخت الكبرى لأخواتي ولدي اثنان من الإخوة أكبر مني....

د.رجاء بنت محمد عودة4668
المزيد

أنا مكسورة لأنّي سمحت له بالاقتراب منّي!
الاستشارات الاجتماعية

أنا مكسورة لأنّي سمحت له بالاقتراب منّي!

السلام عليكم ..
أنا بنت في 21 من العمر. مشكلتي أنّي بعد تخلّي...

أ.سلمى فرج اسماعيل4668
المزيد

بعضهم يرفضني رغم أنّني على قدر من الجمال !
الاستشارات النفسية

بعضهم يرفضني رغم أنّني على قدر من الجمال !

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أشكر كلّ العاملين و العاملات...

روضة عبد السلام بشر محمد4668
المزيد

لا تجعلي كل اهتمامك بصديقة واحدة!
الاستشارات الاجتماعية

لا تجعلي كل اهتمامك بصديقة واحدة!

لي صديقة حميمة أحبها كثيرا، وكذلك هي تبادلني نفس الشعور، ولكني...

نورة العواد4669
المزيد

دبلوم الإرشاد الطلابي.. لتضييق الفجوة!
الإستشارات التربوية

دبلوم الإرشاد الطلابي.. لتضييق الفجوة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أرجو من ذوي الخبرة تزويدي...

د.عبد الرحمن بن محمد الصالح4669
المزيد

أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!
الإستشارات التربوية

أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!

السلام عليكم..rnأنا امرأة متزوجة من 23 سنة عندي ستة أبناء 4 بنات...

أمل محمد العمودي4669
المزيد

لم أقتنع بتخصصي
تطوير الذات

لم أقتنع بتخصصي "العلوم" !

السلام عليكم ورحمة اللهrnأسعد الله أوقاتكم بكل خير ..rnأشكركم...

عبد العزيز محمد الخنين4669
المزيد

أختي الصغرى تغار مني لتفوقي الدراسي!
الإستشارات التربوية

أختي الصغرى تغار مني لتفوقي الدراسي!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا في 18 من عمري لي أخوة, ولي أخت...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك4669
المزيد

طفلي بدأ بالتعرف على أعضائه التناسلية.. فماذا أفعل؟
الإستشارات التربوية

طفلي بدأ بالتعرف على أعضائه التناسلية.. فماذا أفعل؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnابني عمره سنة وبدأ بالتعرف...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف4669
المزيد