الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


05 - صفر - 1434 هـ:: 19 - ديسمبر - 2012

أحادث الشباب لأني أريد أن أحب!


السائلة:نور الهدى

الإستشارة:عبدا لله ناصر ال جرمان

السلام عليكم..
أنا أعاني من فراغ عاطفي وأنا أحادث الشباب وهم يهتمون بي، ويسألون عني وأحيانا يعطونني بعض النقود أنا أعيش الفراغ من 3 سنوات حيث إن الزواج ليس بملكي بل هو نصيب، وأنا أريد أن أحب.. وشكرا


الإجابة

المستشار : عبدالله ال جرمان
وعليكم السلام ورحمة الله..
معنى الفراغ العاطفي/هو الحرمان من العاطفة في سن المراهقة ويمتد إلى العشرينات بل وقد يتعدى ذلك ويظهر هذا الفراغ حتى في ظل الحياة الزوجية. كل إنسان يحتاج إلى صدر يرتمي عليه ليبوح بكل أسراره وأن نجد من يتفهمنا فما أعظم أن يكون الصدر هو صدر الأم ويتفهم الأب ما نعنيه ونجده دائما بالقرب منا هذه هي قمة العاطفة التي تملأ الفراغ في حياة الشاب والفتاة. وما أعظم أن يكون هذا الصدر هو صدر الزوجة نرتمي عليه في وقت الشدائد والمصائب فنجد الحب والعطف والحنان.وما أعظم أن يكون هذا الصدر هو صدر الزوج تركن إليه الزوجة في كل محنة وشدة فتجد فيه حل كل ضائقة وتجد الرجل في النوازل والشدائد.

*أسباب الفراغ العاطفي:
أسبابه متعددة أذكر منها على سبيل المثال:-
تأخر سن الزواج وارتفاع تكاليفه:-
يعتبر هذا من أهم المشاكل التي تواجه المجتمعات العربية والإسلامية في الوقت الحالي وفي ظل وجود الانفتاح والاختلاط الجامعي بين الشباب والفتيات وحدث بلا حرج عن المصائب التي تحدث في ظل انعدام العاطفة الأسرية. هذا السبب قد فرضه المجتمع ولا بد من التغيير الجماعي والتوعية بالمخاطر التي قد تنشأ من تأخر الزواج وتكاليفه الباهظة.
التنشئة الدينية غير السليمة:-
لا بد من وجود ضوابط تحكم هذا الكون وأيضاً الإنسان كذلك ولذا شرعت التشريعات وصيغت العقائد والقيم لأن العقل البشري لا يتصف بالكمال .وإغفال هذه الضوابط والتغاضي عن الأخطاء والسلوك غير السليم وهذا هو بداية الانحلال والانحراف.
غياب العاطفة الأسرية والحنان الأسري:-
يعتبر هذا السبب هو السبب الأول والرئيسي في حدوث هذه الفجوة في ظل التفكك الأسري والمشاكل التي تطرأ دائماً في الأسر وللأسف لا ينتبه الوالدان لمثل هذه الفجوة إلا بعد فوات الأوان. تسعى الفتاة أو الشاب الذي يعاني من الضياع الأسري بالبحث عن العاطفة الذي قد حرم منها فلا يجدها داخل البيت فلا يجد من يتبسم في وجهه أو من يوجه ميوله العاطفية بالطريقة السليمة فيجد الطريق إلى الخارج ليعيش في وهم العاطفة والحب المزعوم ليروي ظمأه وليرتشف الحنان الذي قد رحم منه عدداً من السنين. فتستسلم الفتاة لكلام الشباب المعسول فتتمنى وتتمنى الكثير والكثير لتسعى إلى سد هذه الفجوة التي تزيد ولا تنقضي.
القسوة وعدم التقدير:-
قد تأتي هذه القسوة من المجتمع ذاته في ظل الظروف الصعبة التي يحياها الشباب وقد يأتي من الأسرة من قسوة الوالدين على أولادهم منذ الصغر بزعم الخوف عليهم وتربيتهم تربية سليمة ولكن ما يحدث فرض حالة من السيطرة والانغلاق على الأطفال فلا يصرح بمشاعره وتظهر مشاعر الحب وكأنها بعيدة المنال. وما إن يأتي اليوم الذي يتحرر منه الشاب أو الفتاة من هذا المعتقل الأسري فيجد ضالته خارج البيت ويظل هائماً هنا وهناك . وكما قيل "الممنوع مرغوب " فهذا ما يحدث فعلا إما بدافع الفضول والاستطلاع أو بدافع التجربة.
عدم اختيار الصحبة والأصدقاء الصالحة منذ الصغر:-
للأصدقاء دور مهم جدا وفعال حتى في سن الصغر ويكاد معظم الوقت يقضيه الصغار مع أصدقائهم سواء في المدرسة أو جيرانهم أو الأقارب ويغفل معظم الآباء في التحري والتدقيق ومراقبة السير لأولادهم وهذا كفيل بأن يدمر حياة الطفل ويؤثر في تنشئته كشاب.
التقليص من قدرهم ومن قدر ما يفعلونه:-
أهم حاجة عند الإنسان هي التقدير ويعتبر هذا من أهم المفاتيح للدخول لقلب أي شخص إنك تحسسه بقيمة عالية وتقدير لذاته وشخصه والثناء عليهم فبادر بالثناء على أولادك وبادر بالتشجيع حتى لا ينتظرها من غيرك.
أسباب الفراغ العاطفي في ظل الحياة الزوجية:-
عدم الاحترام والتقدير:-
من أصعب المشاكل التي تواجهها الأسرة وتعتصر كل طاقتها وتبدد أحلامها هي عدم تواجد الاحترام داخل أروقتها مما يشتت كيانها وتبدأ الخلافات في الظهور وتبقى الأسرة في دوامة من التوتر فالواجب على كل طرف في هذا الكيان أن يحرص على مشاعر الآخر ويكن له التقدير والاحترام ويحترم أرائه وطريقة تفكيره ولا بد أن يكون بقاء العلاقة هو الهدف الأسمى ولا تشوبه أي شائبة كالمصالح والماديات وغيرها من التفاهات.
الزواج المفروض:-
الزواج عن حب وقبول من الطرفين أمر في غاية الأهمية لعلاقة زوجية سليمة ولكن ما يحدث من بعض الآباء من تجاهل رأي ومشاعر الفتاة أو مشاعر الشاب كفيل بتدمير الحياة الزوجية والأسرة بالكامل.
الانشغال الدائم والغرق في بحر الأعذار:-
شرع الزواج صيانة للوقوع في المحرمات ولإيجاد العاطفة المتبادلة بين الطرفين وانشغال الزوج وتجاهل الزوجة يعد السبب الرئيسي لكثير من المشاكل الزوجية لأن المرأة ذات عاطفة جياشة فإذا لم تجد من زوجها ما يشبع شهوتها ويؤجج هذه العاطفة فماذا نتوقع..
وأيضاً الزوج إن لم يجد من زوجته ما يشبع به رغبته فلا تنتظر الخير..
عدم المداعبة والملاطفة:-
كثيراً تحب الزوجة أن تسمع كلمات الغزل والغرام فللكلمات أثر كبير وفعال في احتواء المرأة وامتلاك قلبها وانعدام المداعبة يعد قضاء على الرومانسية وروح العلاقة الزوجية وهذا بالطبع لا يأتي بالخير فتصاب العلاقة الزوجية بالفتور وغالباً لا تحب المرأة الرجل الصلب عديم الكلمات منعدم المشاعر فالكلمة الطبية وإنك كانت غير الواقع فلها سحر وتأثير فعال داخل نفس الزوجة.
كما أن الزوج لا يرضى بالمرأة المتبلدة المشاعر وعديمة الأنوثة فلا تستهيني بالملاطفة والكلمة الطيبة فلها أكبر الأثر في كسب قلوب الرجال.
الأخت نور:
أتمنى من الله سبحانه ثم من أختي أن تقوم كالآتي:
1- القرب من أهلها تحس بقربهم بحبهم أكثر..
2- لوجود فراغ لوقت أكثر تستغله قراءة كتب تصفح أشياء مفيدة..
3- الحب تحسس أهلها بحبها لهم تهدي لهم الكلام الجميل يجلب لهم التعامل الحسن.
4- الرضاء في وضعهم إعطاءهم وقت مناسب يوميا حبهم أكثر تحسين واختيار الكلام الجميل للأهل.
5- التعامل الجيد ينتج مع مرور الوقت تعامل الأهل معها أفضل راح يكون هناك تعامل من قبل الأهل إلى الأحسن..
6- قراءة للأهل كتب عن حسن التعامل وحسن التربية عن حقوق الأبناء كذلك الجلوس معهم وقت كافي عدم الانفرادية الوحدانية وهذي تسبب المشكلة.
7- الحمد الله بما أنك واصلة إلى هذا العمر والنضج من العلم تقدرين تتعاملين أفضل تعامل معهم بأحسن تعامل وتقدرين تكسبين نقاطهم الإيجابية والسلبية.

عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (35936) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:3463 | استشارات المستشار: 3


الإستشارات الدعوية

مشكلة التقليد والتعصب
مناهج دعوية

مشكلة التقليد والتعصب

بسمة أحمد السعدي 21 - شعبان - 1420 هـ| 30 - نوفمبر - 1999
الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات4133

وسائل دعوية

كيف يمكن أن أصبح داعية؟ وما هي المؤهلات؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7865


أولويات الدعوة

لا تخبري هذا الرجل بحبك له في الله!!

الشيخ.محمد بن عبد العزيز بن إبراهيم الفائز6136


استشارات محببة

ابني يكرهني ويدعو علي بالموت!
الإستشارات التربوية

ابني يكرهني ويدعو علي بالموت!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابني عنده 13 سنة لا يسمع الكلام...

أروى درهم محمد الحداء3459
المزيد

طفلي أصبح عنيدا ويضرب من حوله صغارا وكبارا!
الإستشارات التربوية

طفلي أصبح عنيدا ويضرب من حوله صغارا وكبارا!

السلام عليكم دكتور..rnمشكلتي أن ابني الوحيد عمره خمس سنوات ونصف...

منى محمد الكحلوت 3460
المزيد

مخطوبة لابن عمي ومستحيل أن أتزوجه!
الاستشارات الاجتماعية

مخطوبة لابن عمي ومستحيل أن أتزوجه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا فتاة مخطوبة من ابن عمي...

نورة العواد3461
المزيد

ابنتي لا تستطيع نطق كلمة فعلية كاملة!
الإستشارات التربوية

ابنتي لا تستطيع نطق كلمة فعلية كاملة!

السلام عليكم
أنا عندي استفسار من حضرتكم..
أنا ابنتي عندها...

نوره إبراهيم الداود3461
المزيد

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!
الإستشارات التربوية

ولدي غامض وكتوم ولا يحب أحد يسأل عنه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnعلى لسان أمي - ولدي يشرب الدخان...

هدى محمد نبيه3462
المزيد

تخصصي إدارة أعمال فهل يمكن لي أن أصبح معيدة؟
الإستشارات التربوية

تخصصي إدارة أعمال فهل يمكن لي أن أصبح معيدة؟

السلام عليكم.. أشكركم على موقعكم الرائع.. أنا طالبة في الجامعة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3462
المزيد

ابنتي تعارضني كثيرا، وتسبب لي المشاكل!
الإستشارات التربوية

ابنتي تعارضني كثيرا، وتسبب لي المشاكل!

السلام عليكم ورحمة الله.. أنا أم، ولدي بنت تعارضني كثيرا، وتسبب...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3462
المزيد

أنا تبت وربي يقبل التوبة لكن ما هو مصير زواجي؟
الاستشارات الاجتماعية

أنا تبت وربي يقبل التوبة لكن ما هو مصير زواجي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أرجوكم أشيروا علي بالنصيحة...

عزيزة علي الدويرج3462
المزيد

طفلتي متعلقة بخادمة أهلي فما نصيتحكم؟
الإستشارات التربوية

طفلتي متعلقة بخادمة أهلي فما نصيتحكم؟

السلام عليكم .. أنا أم ولا أعمل وليس عندي خادمة، وعندي طفلتي...

منى محمد الكحلوت 3462
المزيد

مشكلتي ابنتي الكبيرة مهملة جدّا في دراستها!
الإستشارات التربوية

مشكلتي ابنتي الكبيرة مهملة جدّا في دراستها!

السلام عليكم .. أنا متزوّجة ولديّ طفلتان الأولى عشر سنوات والثانية...

أ.عبير محمد الهويشل3462
المزيد