الإستشارات التربوية


21 - ذو الحجة - 1432 هـ:: 18 - نوفمبر - 2011

أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!


السائلة:طوق الياسمين

الإستشارة:أسماء أحمد أبو سيف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
سأدخل سريعا في الموضوع .. مشكلتنا تكمن في أخي الصغير ذو الـ 12 ربيعا، وهو أصغر أخوتي وأخواتي .. لديه مجموعة من المشاكل التي تزعجنا ..
متفوق أكاديميا وكل المعلمين يشهدون بذكائه، وأعتقد أنه محبوب من قبلهم ( يتمتع بخفة الدم ) ولكنه لا يهدأ في المدرسة، كثيرا ما يعاقب من قبل مدرسيه، يسبب شغبه في الصف ولا يحترم أحدا مهما حاولنا معه، يسخر منا نحن أهل بيته ويتطاول علينا وكل شيء يأخذه باستهزاء حتى إذا عوقب يقابله بالضحك، لا يفرق بين جد وهزل كله سيان عنده.. متسرع في كل أموره، يريد كل شيء جاهز لديه ( أمام عينيه ) لا يعرف الصبر، إذا لم يستطع فهم ولو جزء بسيط من مادة من مواده ( مثلا مسألة حسابية ) ينهار في البكاء وكأن مصيبة حلّت عليه ونحاول تهدئته و لكنه لا يسمع ويتهمنا أننا لا نفهمه.. في هذه الحالة نتعمد تجاهله إلا أن يهدأ .. إذا ما حاولنا نصحه يكون الجواب جاهزا عنده دائما في كل مرة حيث يقول لنا ( لا أريد من أحد أ ن يتدخل في شؤوني ) .. إذا صدر منه تصرف خاطئ تنبهه أمي أكثر من مرة أن يتوقف ولكن لا حياة لمن تنادي وكأننا نتكلم مع الجدار، إلا أن تنفجر أمي في وجهه وقد تلجأ للضرب أحيانا ..
لاحظنا عليه منذ زمن أن أي شيء يلمسه يتعمد أن يقربه من أنفه ويشمه ونحن ننهره ولكنه لا يستجيب، حتى عندما يمسك كتابا أو دفترا وهو يذاكر يظل يقلب في أوراقه بطريقة مزعجة ويقرب الأوراق من أنفه ؟؟ قد تضاءلت لديه هذه الحالة ولكنها ما زالت ..
أحيانا يتمدد على ظهره ويتحرك بحركات كمن يمارس العملية الجنسية، أنا على علم أنه في هذا العمر يتعرف على أعضائه الجنسية ولكنها حالة مزعجة، كيف نلهيه عنها، وقد حاولنا ولكن لا فائدة..
لا يتصرف أبدا كتصرفات ولد في عمره، كلها أقل من عمره، إذا كان هادئا نلاحظ أنه تنقلب حاله ويستطيع التفكير جيدا، و لكن للأسف لا نستطيع دائما الاعتماد عليه حتى في أبسط الأمور .. ومع ذلك من الممكن أن نكلفه ببعض المهام المنزلية ( كشراء أشياء بسيطة للبيت ) وأن يتأكد أن باب البيت مقفل جيدا في الليل وهكذا ..
من الممكن أنه تأثر بأخي الكبير حيث إنه هذا الأخير سريع الغضب ولا يضحك إلا نادرا، يصرخ علينا كثيرا وخاصة ونحن صغار لكن الآن الوضع اختلف أصبح أكثر هدوءا، لا يلبي طلباتنا سريعا وأخي الصغير مثله تماما لا تستجيب لطلبات أمي وطلباتنا ويتهرب منها.، إلا نادرا ..
لديه سريره الخاص وينام معنا نحن أخواته في نفس الغرفة ولكننا نتفاجأ أنه لا يبقى في سريره في الليل بل يتسحب ويذهب سريعا لينام بجوار أمي على سريرها وكل يوم على هذه الحالة إلى أن اعتدنا الأمر وهو واضح لديه خوفه من الظلام لأنني أحيانا أنتبه إليه وهو يمشي متخبطا وكأن أحدا يلاحقه وهو يريد الهروب منه..  شكا إلينا أن فرشته غير مريحة فبدلناها بفرشة أخرى ولكن بلا فائدة ..
يذهب إلى الحمام أكرمكم الله حافي القدمين ولا يسمع لنا، متسرع في صلاته يصلي كنقر الديك، و مع ذلك لديه خوف من الله وعقابه ..
غير مرتب في أغراضه كتبه وأقلامه، مستهتر، يرميها في أي مكان ولا يهتم، مكتبه غير مرتب ولا حقيبة مدرسته.. خطه غير مرتب وغير واضح ( سواء الإنجليزية أو العربية ) طلبت من أستاذه أن يتابعه بالخط ولكن أنا متأكدة أنه لم يهتم بالموضوع..
نحاول دائما أن نحيطه بالحب والاهتمام ولكنه لا يدع لنا مجالا كافيا لذلك من تصرفاته الرعناء فننفجر فيه غصبا عنا .. حتى ضحكته مزعجة ..

كل شيء متوفر لديه، وضعنا المادي ممتاز والحمد لله، نحاول أن نعلمه قدر استطاعتنا لكن لا فائدة، وللعلم والدي دائم السفر فوقته محدود ولا يجلس معنا كثيرا، حتى عندما يأتي في إجازة، يمضي وقته في متابعة عمله هناك، وهو رغم ذلك يحب متابعة أمورنا ويهتم بنا وشكينا أخي إليه ونبهه و استخدم معه أسلوب الحوار والمناقشة وهدده بأن المدرسة قد تفصله منها إذا لم يحسن أخلاقه، لكن أيضا بلا فائدة ..
كيف نتصرف معه، لقد تعبنا ونريد منه أن يكون ناضجا أكثر من ذلك ويعتمد عليه، ما هو الحل.؟
 وآسفة على الإطالة، شكرا لكم.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
الأخت الكريمة طوق الياسمين حفظك الله ورعاك .
أهلا بك في موقعك وأقدر لك كثيرا اهتمامك بأخيك الصغير كأنك أم له أسأل الله أن يعينكم على تربيته فهو الآن يمر في مرحلة متوسطة وانتقالية بين الطفولة والمراهقة ويحتاج إلى أعلى درجات التفهم والتحاور والصبر فشخصيته غير مستقرة بعد وبالتالي تصرفاته التي تتراوح بين إثبات الذات والرجوع إلى الطفولة عند الحاجة والخوف فهو لا زال يتصرف كأصغر الأبناء وأكثرهم دلالا فقد اعتاد لمدة اثني عشر عاما على أن يكون موضع الأنظار والتدليل وفجأة يطلب منه المجتمع المحيط أن يتصرف كالكبار لأن جسده كبر وبدأ ينضج.. ففي المدرسة يعامل الذكور في هذه السن كشباب ويتم وضعهم في أقسام الكبار من الذكور وتطبق عليهم قوانين الكبار وحتى مناهجهم الدراسية مصممة لهم بتوقعات أعلى والأسرة والأعمام والأخوال والأجداد الكل يعامله كشاب وأحيانا قد نبالغ في ذلك بينما هو في داخله طفولة يحاول الإبقاء عليها أحيانا حتى لا يتحمل مسؤوليات ولكي يتمتع بالتدليل والعناية التي كان يحصل عليها بكثافة في السنوات السابقة فيفاجأ بقوانين ومطالب لا تروق له.. تعتبر تصرفاته عموما طبيعية بسبب عدم وضوح هويته الاجتماعية والفسيولوجية وقد يخشى التغيرات التي تحدث له والتي يسمع عنها من أصحابه وتكون معلومات مشوهة إلى حد ما.. إليك مقترحاتنا لكي نستطيع التعامل معه وتوجيهه بشكل أفضل ولكن أذكرك بأمر هام أن هذه الفترة مؤقتة وخلال سنة أو اثنتين سيتغير كل شيء بإذن الله وستجدونه بدا بتكوين أصدقاء والتصرف كالكبار ليثبت وجوده:
أولا على أحد إخوته الكبار أن يكون صديقا له وقريبا منه وأن يتحمله وينام قربه ويستمع إليه ويصبر عليه فهو يعيش بلا صديق مقرب في داخل المنزل ولا يكفيه كذكر أن تكون أخته قريبة منه خاصة أنه يفتقد وجود الأب اليومي ولكن إن تعذر ذلك فلا بأس أن تكون أخته الكبرى أو أية أخت مقربة منه هي صديقته وأن تتعمد أن تصنع له جوا من الخصوصية والأسرار واللعب معا والخروج معا بقصد لملمة احتياجاته وأن تكون الأخت أو الأخ على دراية وجرأة بأن تحدثه بلطف وتعاطف وخصوصية عن ميزات مرحلة المراهقة والبلوغ واحتياجاتها.
ثانيا الأم هي مصدر الاهتمام الأصلي فلا ينبغي أن تستهين الأم باحتياجاته بل لا بأس بأن ينام بجانبها كلما أحتاج لذلك فسوف يقلع عن هذا السلوك الذي لا ضرر منه من الأساس بل هو يشعر بالأمان والراحة قرب والدته وذلك يزيد ثقته بمن حوله ويصحو مرتاحا ولا داعي لتوبيخه أو معايرته بأنه يلجأ لماما في الليل كالأطفال ولا تتخذ الأسرة ذلك فرصة للتعليق عليه أمام أحد بل نعرض عليه إذا أحتاج النوم بجانب الأم بكل أريحية.
ثالثا : اللجوء إلى مرشد المدرسة لمساعدته وملاحظة مشكلاته فيها فقد يعاني من ضعف القدرة على تكوين أصدقاء وأن يشجع على تكوين أصحاب صالحين مقربين منه وأن يسمح له بدعوتهم إلى البيت فالأصدقاء قد يوفرون له دعما لا توفره الأسرة نظرا لتقارب أعمارهم ولديهم لغة موحدة يفهمونها فيما بينهم.
رابعا تشجيعه على التزام نزع من الرياضات البدنية المناسبة لعمره وغير العنيفة تخفف من توتره وتشعره بالإنجاز وتدعم ثقته بنفسه.
خامسا اتخاذ أساليب ذكية غير صدامية إذا ما تصرف بفوضى في البيت والتغاضي عن بعضها لأنه يزداد تمسكا بتصرفات فوضوية إذا لاحظ أن السلوك يثير اهتمام الآخرين به وسوف يخفف من سلوكيات الفوضى كلما لاحظ أنها لا تنفع في إثارة الانتباه له.
خامسا: يحتاج كما يبدو إلى تعلم التركيز أكثر فتشجيعه على حفظ القرآن الكريم ومكافآته كلما حفظ جزءا منه أعني صفحة أو حتى آيات يساعده على صرف الاهتمام عن الأشياء الصغيرة غير المهمة التي ينشغل بها.
وأخيرا لا تغدقوا عليه كثيرا بالمال والهدايا ولتكن بحساب ليتعلم النظام وقيمة المال.
أذكركم بالصبر الصبر على مرحلة البلوغ وأسأل الله له الهداية والحماية وفقكم الله ورعاكم.



زيارات الإستشارة:3124 | استشارات المستشار: 182


الإستشارات الدعوية

كيف أعين زوجي على الهداية؟!
الدعوة في محيط الأسرة

كيف أعين زوجي على الهداية؟!

الشيخ.عصام بن صالح العويد 27 - جمادى الآخرة - 1424 هـ| 26 - أغسطس - 2003
الاستشارات الدعوية

مكرر سابقا

قسم.مركز الاستشارات3787

الدعوة والتجديد

أنصح غيري ولا أسيطر على نفسي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7634




استشارات محببة

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟
الإستشارات التربوية

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟

السلام عليكم .. لدي ابن أختي عمره سنتان لكنه لا يتكلم كان يحب...

أروى درهم محمد الحداء3040
المزيد

أنا في الثانوية فأجد أن هذا أنسب وقت لأتغير للأفضل!
تطوير الذات

أنا في الثانوية فأجد أن هذا أنسب وقت لأتغير للأفضل!

السلام عليكم.. أنا لا أثق بنفسي وقليلة الكلام وأخاف من مواجهه...

د.عصام محمد على3040
المزيد

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!
الإستشارات التربوية

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأريد التكرم بمساعدتي للإجابة...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3041
المزيد

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!

السلام عليكم.. rnابني ذو الأربع سنوات ذكي والحمد لله, عند النوم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3042
المزيد

أنا أم قلقة على أبنائها!
الإستشارات التربوية

أنا أم قلقة على أبنائها!

السلام عليكم ورحمة الله..                        ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3042
المزيد

لدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع غيري!
تطوير الذات

لدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع غيري!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلدي رغبة ملحة بأن يكون لي شأن وأنفع...

فاطمة بنت موسى العبدالله3042
المزيد

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة  ؟
الإستشارات التربوية

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة ؟

السلام عليكم دكتور
رجاءً الردّ على رسالتي للأهمّية .
ابنتي...

أماني محمد أحمد داود3042
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

انا أعاني من وسواس وتفكير قبيح اتجاه الله عز وجل وأحيانا ابكي...

قسم.مركز الاستشارات3042
المزيد

أنا الآن أتعذّب ولا أعرف  ماذا أفعل  ليعود!
الاستشارات الاجتماعية

أنا الآن أتعذّب ولا أعرف ماذا أفعل ليعود!

السلام عليكم .. معي شابّ في الجامعة أصغر منّي بسنة فقط في نفس...

أ.سلمى فرج اسماعيل3042
المزيد

طفلي لا يدافع عن نفسه أمام الصغيرات !
الإستشارات التربوية

طفلي لا يدافع عن نفسه أمام الصغيرات !

السلام عليكم ورحمة الله
طفلي يعاني من طيف التوحّد ، بدأت بعلاجه...

ميرفت فرج رحيم3042
المزيد