دليلك لإنقاص الوزن

بوابة الصحة » رجيم وتخسيس » نصائح للرجيم
21 - صفر - 1423 هـ| 04 - مايو - 2002


تتنوَّع كتب الريجيم التي تعدُ الكثير مِنَّا بتحقيق حلمٍ غال، ألا وهو فقدان عِدَّة كيلوجرامات من الوزن في أيام معدودة، لكنَّ خبراء في حقوق المستهلكين حذَّروا من أنَّ بعض كتب الأنظمة الغذائية أو الريجيم قد تدمِّر صحة الإنسان.

وطلبت (مجلة وويتش) التي تنشرها جمعية المستهلكين من خبراء في التغذية وعلم النفس تقييم أكثر كتب الريجيم مبيعا في السوق.  وخلص الخبراء إلى أنَّ الكتب التي تمدُّ قارئها بنصائح غذائية متوازنة، والتي تؤكِّد على ضرورة ممارسة الرياضة، والتي تحدد بوضوح تلك الفئات المستثناة من اتباع الريجيم هي الأكثر مصداقية وانتشارا .

لكنَّ المجلة أعربت عن قلقها من أنظمة الغذاء التي تعتمد على تقليص النشويات. فالمشكلة في أنَّ تقليص النشويات من الوجبات الغذائية يعوِّق قدرة الجسد على التخلُّص من الدهون بصورة فعَّالة وهذا بدوره يؤدِّي إلى حالة تعرف باسم (كيتوزيس) التي تسبب رائحة كريهة ومرارة في الفم وغثياناً. وتحذِّر المجلة مُتَّبعي مثل تلك الأنواع من الأنظمة الغذائية من أنَّها قد تؤدِّي أيضا لنقص في الأنسجة وزيادة البروتين في الجسم بالمقارنة بالأنظمة الغذائية الصحية.

وقالت (وويتش) إنَّ أحد الكتب قدَّم نصيحة خطيرة، وهي: القيام بمجهود شاق دون تناول طعام أو (على معدة فارغة)، كما نقول، مع قليل من النشويات، وهو ما قد يؤدِّي للإصابة بالدوار وفقدان الوعي. وأضافت المجلة أنَّ اتباع نظام غذائي يعتمد على نسبة قليلة من الدهون ولفترة طويلة، قد يؤدِّي لمشاكل صحية أيضا، مثله مثل ريجيم حساء الكرنب والريجيم الذي يعتمد على نوع الدمّ.

وقالت (هيلين باركر) محرِّرة المجلة: إنَّ الريجيم المتوازن، والنشاطات الرياضية المنتظمة، هما أفضل طريقة للاحتفاظ باللياقة والصحة؛ لكنها قالت: إنَّ من يضطرون لاتباع نظامٍ غذائي معيَّنٍ فعليهم اتباع تعليمات المرشد الجيِّد الذي سيحدد بوضوح الفئات التي لا يجب أن تتبع نظاما غذائيا دون استشارة طبية. كما يجب أن يحدِّد الكتاب وزنا مستهدفا واقعيا يأخذ في الاعتبار الفوائد الصحية، ويشجِّع على تغيير نمط الحياة، بدلا من أن ينصح بإنقاص الوزن بطريقة سريعة.

وقال متحدِّث باسم مؤسسة التغذية البريطانية: إنَّ المؤسسة قلقة من تزايد أعداد الأنظمة الغذائية التي تعتبر مثل الموضة، والمنتشرة حاليا في الأسواق، وبعضها لا يخضع لإشراف علمي .وأضاف: إِنَّه على الرغم من تلك الزيادة، فإنَّ النصائح التي تقدَّم للحصول على حياة صحية سليمة لم تتغير كثيراً خلال العقود القليلة الماضية.

وتابع قائلاً: إنَّ الريجيم الذي يضم أعدادا متنوِّعة من الأطعمة والخضار والفواكه، ومعدلات معتدلة من الدهون، بالإضافة لممارسة الرياضة بصورة منتظمة، هو الأمثل للحفاظ على جسد صحي سليم.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...