عدت إليك مدرستي

هيا نتهيأ

واحة الطفولة » واحة الأخلاق
09 - شوال - 1433 هـ| 27 - أغسطس - 2012


1

مع اقتراب موعد بداية العام الدراسي، تعودنا أن تزدان المحال التجارية والأسواق والمكتبات بأنواع وألوان شتى للأغراض المدرسية والمستلزمات التي يحتاجها الطالب طوال عامه الدراسي. ويخرج الصغار بصحبة أوليائهم في جولة تسوق سنوية لاختيار أغراضهم المدرسية. ولا ضير في هذا (مالم يتصف بالمغالاة في اقتناء هذه الأغراض) فهو بلا شك له الأثر الطيب في نفس الطفل، ويغمره بالسعادة والشوق لبداية المدرسة والخروج أمام زملائه بما لديه من جديد.

ولكن ما أود الحديث عنه اليوم هو تهيؤ من نوع آخر للدراسة، التهيؤ الذي نضع فيه نصب أعيننا عاماً دراسياً مريحاً ممتعاً، ونهاية سعيدة يعلو معها صوت التهليل والتكبير وتغمر بها الفرحة قلوب العائلة بنجاح فرد من أفرادها.

والبداية السليمة هي أقصر طريق للنهاية السعيدة. وأبناؤنا الآن وبناتنا وهم يخطون أول خطوات بداية العام الدراسي. يحتاجون لمد يد العون لهم كي يخططوا جيدا ويرتبوا أفكارهم وأولوياتهم بما يكفل لهم حسن البداية.

وأحاول هنا بعد الاستعانة بالله وضع خطوات مهمة من أجل الاستمتاع بالعام الدراسي واستغلاله الاستغلال الأمثل بغية الوصول للنجاح المنشود بإذنه تعالى.

أولا: يفيد كثيرا استعراض شريط ذكريات العام الماضي، والتعرف على ما تخلله من سلبيات و إيجابيات وما كان به من أخطاء و إنجازات، وتدوين كل ذلك في مفكرة  الطالب الخاصة للرجوع إليها متى استلزم الأمر.

ثانيا: وضع أهداف محددة لهذا العام أمر مهم، وتحديد ما يرغب الطالب في تحقيقه. والتأمل في هذه الأهداف جيدا.. والتأكد من كونها:

منطقية وقابلة للتنفيذ - تلائم العمر والقدرة والطموح - تتمشى مع عادات الأسرة والمجتمع.

ثالثا: وضع خطوات تساعد في تحقيق كل هدف والاستعانة بالملاحظات التي سبق ودونت عن العام الماضي؛ لوضع أهداف وخطوات تصحح الأخطاء السابقة، ومن ثم ترتيب هذه الأهداف وخطوات تنفيذها في خطة زمنية منظمة من أجل السير عليها طوال العام.

رابعا: تعزيز حسن الظن بالله،  وأنه القادر على إمدادنا بالقوة والقدرة على تحقيق النجاح.

خامسا: تعويد النفس على ألاَّ تُلقِ بالاً لكلمات السخرية والنقد الهدَّام التي قد تسمعها من هذا أو ذاك. فأنت أقوى وأروع من أن تثنيك سخرية الحاسدين عن عزمك.

سادسا: البحث عن صديق (صديقة) يدفعك للأمام والابتعاد عن رفاق السوء الذين يشدون للوراء ويقودون للشقاء.

سابعاً: راقب استعمالات هذه الأمور:

فمك: لا يخرج منه إلا الكلام الطيب (فهذا يقربك من قلوب من حولك، ويزين صورتك في عيونهم). ولا يدخله إلا الطعام المفيد (وهذا يعزز قواك وصحتك ويعود بالفائدة على عقلك وجسمك).

عقلك: زوده بالمعلومة المفيدة، واحمه من تفاهات الأمور، ولا تجعله عرضة للخطر بمراقبة مصادر المعلومات الضارة (فهذا يعود عليك بالحكمة في اتخاذ القرارات وحسن التصرف).

جسمك: أعطه حقه من الرياضة والاهتمام والتغذية السليمة. واحرص عليه من الخطر والخطأ (فهذا يعود عليك بالحيوية وبصفاء البال وراحة الضمير).

ثامنا: تعليق خطة الأهداف في مكان ظاهر يعين على التذكر والمتابعة. وتزينها وتلوينها بالألوان المفضلة يبعث على البهجة ويشد العين إليها. وبالتالي يسهل تفقدها يوميا (أو أسبوعيا على أبعد تقدير) ومراجعة خطواتها و تقييم مدى تقدمك في تنفيذها.

 تاسعا: (وهو مسك الختام) التوجه إلى الله تعالى بالدعاء بالتوفيق وسداد الخُطى.

حديثي القادم سيكون إن شاء الله بعنوان (وقتك بين الدراسة والمرح).

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


هالة حسن طاهر الحضيري

بكالوريوس علوم فيزياء + دبلوم تربوي

من مواليد مدينة سبها بالجنوب الليبي يوم 4/3/1975ميلادية .. متزوجة – ام لأربعة اطفال بنتين وولدين
أحب قراءة الكتب والمواضيع الإجتماعية والتربوية وكتب تطوير الذات
أكتب في صحف ومجلات محلية
أكتب قصص أطفال ولي مجموعة قصصية
عملت في مجال التدريس لمدة ثمان سنوات


تعليقات
-- تقوى عادل محمد الحضيري - ليبيا

10 - شوال - 1433 هـ| 28 - أغسطس - 2012




بارك الله فيك وجزاك كل خير على هذا الموضوع الرائع وهذه الخطوات المفيدة التي ستساعدنا بإذن الله في التقدم والنجاح
وأحاول بإذن الله أن أسير على هذه الخطوات خلال العام الدراسي
وأسأل الله التوفيق ..

هاله الحضيري

11 - شوال - 1433 هـ| 29 - أغسطس - 2012

وفقك الله ياتقوى وأعانك وثبتك على الهمة العالية.

-- شام -

10 - شوال - 1433 هـ| 28 - أغسطس - 2012




القصة أعجبتني وحمستني للمدرسة شكرا لك

هاله الحضيري

11 - شوال - 1433 هـ| 29 - أغسطس - 2012

ابنتي شام : أدعو الله أن يكون حماسك هذا دافع لك وأن يستمر معك دون فتور ولاملل. استعيني بالله فهو الموفّق..

-- مرم - مصر

14 - شوال - 1433 هـ| 01 - سبتمبر - 2012




موضوع رائع
بار الله فيكي
لو عادت الأيام بي إلى أيام المدرسة لاستمعت إلى نصائحك:)

هاله الحضيري

15 - شوال - 1433 هـ| 02 - سبتمبر - 2012

^_^
وفقك الله لتذكر هذه النصائح كي تبلغيها أبنائك
فنحن أجيال تتوارث
والله المستعان.

-- محبة - السعودية

06 - ذو الحجة - 1433 هـ| 22 - اكتوبر - 2012




القصه حلووووووووووه مره وشكرااااااااااااااااااااا

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...